جان رامز يكتب…الكوميديا ما بين التمثيل وامتلاك حس الفكاهة

0 230

إذا كان الشخص يتمتع بين كل زملاءه سواء في الدراسة أو العمل بالحس الفكاهي وذلك حتى وصوله إلى سنوات الجامعة، هل في استطاعتك انتشال ضحكات أصدقائك في الحفلات والحافلات والتجمعات؟ فقد يخيل إلى خاطرك ويتسلل إلى فكرك فكرة العمل في التمثيل الكوميدي، أو تقديم عروض كوميديا الوقوف، ويشعر حقًا بأن لديه ما يقدمه في تلك المجالات واقتناعه أنك تستحق الوصول للشهرة. لسوء الحظ، لا يمكن أبدًا توقع أن تكون محاولاتك الأولى في ذلك المجال سهلة وممتعة، فهو مجال مهني شاق وصعب للغاية، خاصة في البداية، لكنك على الجانب الآخر؛ الخبر السعيد أنك إذا نجحت في الإعلان عن نفسك، فسوف تكون قادرًا على مشاركة نكاتك وتعليقاتك الساخرة مع العالم. من يعلم.

- الإعلانات -

وهناك من لا يمتلك الموهبة ولا يمتلك الحس الفكاهي ومقتنع أنه كوميديان ويريد أن يعمل كممثل كوميديا لذلك يجب على الممثل الكوميديا أن يعمل على بناء حضورك المسرحي لذاك قد تحتاج إلى سنين من العروض والتمثيل لكي تصل إلى شخصيتك المسرحية وأسلوبك الخاص المميز. يقصد بهذا المصطلح الإشارة إلى نبرتك الخاصة أثناء حكي النكات وطريقة مفاجئة الجمهور وانتزاع ضحكاتهم. لا يتم بناء الكاريزما والحضور بين ليلة وأخرى، لكنها في النهاية جزء أصيل من شخصيتك الحقيقية وطريقة تفاعلك وأدائك في العروض الترفيهية الكوميدية. يمكنك مراقبة الفرق بين حضور “محمد هنيدي” و”عادل إمام” على المسرح مثلًا، فلكل منهم طريقته المميزة وأسلوبه في الأداء، أو يمكنك المقارنة حديثًا بين أساليب الأداء المختلفة لنجوم “مسرح مصر”، وتعرف صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام باسم جان رامز 

- الإعلانات -

اترك رد