محمد قاسم يكتب…صناعة المحتوى الرقمي بين المجالات التسويقية وبين التكنولوجيا الحديثة

0 231

إن عملية صناعة المحتوى يعتبر من أهم المجالات التسويقية في الوقت الحالي، ولذلك تشهد إقبال العديد من الأفراد على العمل في هذا المجال. لذا، تصبح مهمتك في هذه الحالة هي محاولة تمييز نفسك عن الآخرين، إذ سيساعدك ذلك على إدراك الفرص المناسبة لك في المجال.

 

النصيحة الأولى: امتلك أسلوبًا ونبرة خاصة بك في صناعة المحتوى

واحدة من الأشياء التي تساعدك على تمييز ذاتك هي امتلاكك أسلوبًا متميزًا في صناعة المحتوى، يجعل اسمك يبرز كأحد الأشخاص المتخصصين في المجال. يؤدي ذلك إلى توفير العديد من الفرص لك، ما دام العملاء أعجبوا بالأسلوب والنبرة الخاصة بك في صناعة المحتوى، بالطبع عندما تبدأ في الكتابة مع أحد، من المهم إدراك أنّه في هذه الحالة أنت لا تكتب لنفسك، لكنّك تكتب للمشروع الذي يُحتمل امتلاكه لنبرة معينة خاصة به. لذا، لا تركّز على الكتابة بما تفضله أنت، ولكن بما يتوافق مع العلامة التجارية. بالطبع يمكنك الكتابة بالطريقة ذاتها عند وجود تشابه بين أسلوبك وبين ما يناسب العلامة التجارية التي تكتب لها، لكن يظل أسلوبك المتميز في صناعة المحتوى سبباً في جذب العملاء إليك، لذا حافظ على استخدامه في المشاريع الخاصة بك، أو كلّما أتيحت لك الفرصة لاستخدمه في صناعة المحتوى مع أحد العملاء الذين تعمل معهم.

 

- الإعلانات -

النصيحة الثانية: افهم جمهورك جيداً

لعل أحد التساؤلات التي تطرح نفسها هو: لماذا لا يجب على كاتب المحتوى الكتابة بأسلوبه الشخصي والتركيز على ما يناسب العلامة التجارية في المقام الأول؟ يمكن الإجابة على هذا السؤال في أنّ العلامات التجارية تخاطب عملاءها، وتسعى إلى جذب انتباههم من خلال صناعة المحتوى وتقديمه لهم، وبالتالي لن يكون منطقياً كتابة محتوى لا يناسبهم.

 

لذا، النصيحة الثانية هي الحرص على فهم جمهورك بأفضل طريقة ممكنة. عندما تبدأ العمل مع أي عميل، احرص على أخذ الموجز التسويقي منه، وسؤاله عن كل شيء يخص جمهوره المستهدف. من خلال هذه المعلومات يمكنك تحديد الأسلوب المناسب للكتابة الذي سيسهل جذبهم إليك.

 

- الإعلانات -

المثال الأبسط عن الجمهور في صناعة المحتوى هو أنّه إذا كنت تقدم محتوى طبياً، فتخيل أنّك تكتب لمدونة تستهدف الأطباء، ومدونة أخرى تستهدف الأشخاص العاديين، فكيف سيؤثر ذلك على الكتابة؟ مع الأطباء يمكنك استخدام مفاهيم طبية دون أي مشكلة، بينما مع الأشخاص العاديين فأنت تحتاج إلى تبسيط المعلومة وتقديمها إليهم. لذا، احرص طوال الوقت على دراسة الجمهور جيدًا قبل البدء في صناعة المحتوى.

 

النصيحة الثالثة: اهتم بإجراء بحث عن الكلمات المفتاحية

يهتم أصحاب المشروعات الآن بالتركيز على محركات البحث، إذ تلعب دوراً أساسياً في نجاح أنشطة التسويق الرقمي، والوصول إلى العملاء من خلال محركات البحث. بالتالي، عند رغبتهم في توظيف شخص للعمل معهم، سيرغبون في معرفة إذا محتواه حقق نتائج معينة لمحركات البحث أو لا.

 

لذا، لا بد من تعلم مهارة صناعة المحتوى بما يتوافق مع محركات البحث، والخطوة الأولى في ذلك هي اختيار الكلمات المفتاحية. تعبّر الكلمات المفتاحية عن الجمل والعبارات والكلمات التي يستخدمها العملاء في إجراء بحث من خلال أي محرك بحث مثل جوجل.

 

من خلال فهمك للجمهور جيدًا، وبالاعتماد على الأدوات المناسبة لبحث الكلمات المفتاحية مثل أداة جوجل الخاصة بالكلمات المفتاحية، ستقدر على معرفة نتائج البحث، وما هي الكلمات التي يستخدمها الجمهور أكثر من غيرها، وبالتالي يمكنك استخدامها في صناعة المحتوى.

- الإعلانات -

اترك رد